اتفاق لإنتاج إنسولين خاص بمرضى السكري في أفريقيا

Spread the love
image_pdfimage_print

وقّعت شركة “نوفو نورديسك” الدنماركية للصناعات الدوائية اتفاقاً مع شركة “أسبن فارماكير” في جنوب أفريقيا لإنتاج الإنسولين لمرضى السكري في أفريقيا، وسط حاجة ماسة للعلاج المنقذ للحياة.

ورحّبت المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بالخطوة، اليوم الأربعاء، ورأت أنّها “سوف تؤثّر بصورة كبيرة على مكافحة مرض السكري في القارة الأفريقية”.

وتعاقدت “نوفو نورديسك” مع “أسبن فارماكير” لتحويل الإنسولين إلى جرعات نهائية في مصنعها بمدينة جكبيرها في جنوب أفريقيا، بحسب ما ذكرت الشركتان في بيانَين منفصلَين للإعلان عن الشراكة.

ومن المتوقّع إنتاج 16 مليون قارورة من الإنسولين في عام 2024 المقبل، وهي الكمية السنوية اللازمة لعلاج 1.1 مليون مريض في أفريقيا.

كذلك سوف تكون زيادة في عدد عبوات الإنسولين لعلاج 4.1 ملايين مريض بالسكري في القارة سنوياً، بحلول عام 2026.

أمّا عملية الإنتاج فتنطلق في بداية العام المقبل.

وأوضحت “نوفو نورديسك” أنّها سوف توزّع الإنسولين على السلطات الصحية الوطنية والمنظمات غير الحكومية، من خلال نظام مناقصة “منخفض التكلفة”.

وفي سياق متصل، رحّب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس بالاتفاق بين “نوفو نورديسك” و”أسبن فارماكير”، وقد عدّه “التزاماً” لجعل الوصول إلى “الإنسولين الإنساني في أفريقيا” متاحاً أكثر بأسعار معقولة.

أضاف أنّ ذلك يمثّل خطوة مهمّة في إطار “عملنا الجماعي لجعل علاج السكري والرعاية الخاصة به في متناول من هم في أمسّ الحاجة إليه، في أفريقيا وحول العالم”.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد قدّرت، في العام الماضي، أنّ ثمّة 24 مليون بالغ مصاب بالسكري في أفريقيا، وتوقّعت أن يرتفع العدد إلى 55 مليوناً بحلول عام 2045.

أضافت المنظمة أنّ عدد الوفيات المبكرة بسبب السكري في أفريقيا أعلى من المتوسّط العالمي، وأنّ فقط نصف المرضى الأفارقة الذين يعانون من مرض السكري المزمن من النوع الأوّل، الشكل الأكثر شيوعاً بين الأطفال، يحصلون على الإنسولين الذي يحتاجون إليه بشدّة.

المصدر: وكالة أسوشييتيد برس

ترجمة: صحيفة العربي الجديد