مديرية المخابرات فوق كل الشبهات

الدكتور المهندس زكريا حمودان

مدير المؤسسة الوطنية للدراسات والإحصاء

يعيش الوطن مخططًا حقيقيًا لتحقيق شرخ مذهبي ممنهج يتم إتباعه من أطراف لها طموحات مشبوهة في الداخل اللبناني. هذه التحركات الممنهجة قمنا بمتابعتها بدقة وحللنا الكثير من الحالات التي كادت تودي بالوطن إلى المجهول، من جبل محسن في طرابلس إلى بشري وصولًا مؤخرًا إلى جبل لبنان.

هذه الفتنة المتنقلة سقطت، وإذا أردنا النظر من أسقطها لوجدنا أنه من الواجب إنصاف مديرية المخابرات في الجيش اللبناني وإلى جانبها باقي الأجهزة الأمنية.

من هنا لا بُدَّ والوقوف عند أي موقف يحاول اليوم التجني على مدير المخابرات في لبنان والتصدي له، لأنَّ من يحاول الإفتراء على المديرية وقيادتها الشريفة يعني أنه يريد التخلص من اليد التي تضرب الفتنة لأنه وبظل وجود هذه القيادة الحكيمة لن تنجح مشاريعهم الفتنوية، فيعملون على ضرب من يحاول إيقاف الفتنة، لتنجح فتنتهم.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.