مصدر دبلوماسي: لا لغز وراء وصول عسكريين روس إلى فنزويلا

أكد مصدر دبلوماسي في العاصمة الفنزويلية، اليوم الأحد، هبوط طائرتين روسيتين في مطار سيمون بوليفار الدولي بضواحي كاراكاس، وعلى متنهما مجموعة من العسكريين الروس.

وفي حديثه لوكالة “نوفوستي”، قال المصدر إن عسكريين وصلوا إلى فنزويلا “للمشاركة في مشاورات ثنائية”.

وأضاف أن الحدث “لا يوجد فيه أي لغز”، لكونه مرتبطا بشكل مباشر بتنفيذ عقود وقعها الطرفان منذ سنوات، بما فيها عقود في مجال التعاون العسكري التقني.

وفي وقت سابق من اليوم، نقلت صحف أمريكية لاتينية عن الصحفي الفنزويلي، خافيير مايوركا، قوله إن 99 عسكريا روسيا، على رأسهم جنرال رفيع المستوى، وصلوا إلى كاراكاس على متن طائرتي نقل “آن-124″ و”إل-62”.

وذكر مايوركا، على حسابه في تويتر، أن الطائرتين نقلتا إلى العاصمة الفنزويلية 35 طنا من الشحنات، مضيفا أن العسكريين الروس استُقبلوا في المطار من قبل مسؤولين كبار في القوات المسلحة الفنزويلية وممثلي السفارة الروسية لدى كاراكاس، دون الكشف عن هدف الزيارة.

وأشارت وكالة “إنترفاكس” إلى عدم ورود تأكيدات رسمية على صحة الخبر.

المصدر: إنترفاكس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.