بومبيو في بيروت بلسانين ووجهين مختلفين

صدم مسؤولون لبنانيون التقاهم وزير خارجية أمريكا، مايك بومبيو، لتصريحاته النارية للصحافة ضد حزب الله، لأن تناوله للأمر معهم كان هادئا تماما عكس الحدّة التي تصنعها أمام الكاميرات.

وقالت مصادر مطلعة، أن بومبيو لم يعرف بماذا يرد على رئيس البرلمان نبيه بري حينما أبلغه أن مقاومة حزب الله المسلحة هي نتيجة لاحتلال إسرائيل أراض لبنانية.

وفاجأت حدّة خطاب وتصريحات بومبيو أمام الكاميرات ووسائل الإعلام وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، لأن موقف وزير خارجية أمريكا، خلال المحادثات التي أجراها معه ومع  مسؤولين آخرين، تميز بالهدوء والموضوعية عند تطرقه لمسألة حزب الله ودور إيران في المنطقة.

وقال مطلعون على فحوى محادثاته في بيروت أمس الجمعة، إنّ مقارباته داخل الصالونات حول مختلف المواضيع كانت مناقضة للحدة التي تصنعها أمام كاميرات الصحفيين، وجاءت بطريقة هادئة جداً.

وردد بومبيو في القصر الجمهوري خلال اجتماعه مع رئيس الجمهورية ميشال عون موقف الإدارة الأمريكية وملاحظاتها المعروفة حول “حزب الله” وبطريقة هادئة جداً، وكذلك فعل خلال لقاءاته الأخرى مع المسؤولين اللبنانيين، لكنّ المفاجأة أو الصدمة أتت خلال تصريحه المكتوب الذي استله من جيبه عند خروجه من وزارة الخارجية اللبنانية، والذي تميّز بنبرة حادة مغايرة تماماً لأجواء لقاءاته وابتسامته التي وزعها أينما حلّ في بيروت.

وهذا الأمر دفع أحد كبار المسؤولين اللبنانيين إلى التساؤل: “هل هذا هو الشخص نفسه الذي كان مجتمعاً معنا منذ بعض الوقت؟”. وأضاف: واضح أن بيان بومبيو المكتوب كان أساس مهمته، وذلك لأغراض إعلامية أكثر منها سياسية ولها علاقة بالانتخابات الإسرائيلية ومخاطبة الداخل الأمريكي واللوبي اليهودي فيه قبيل بدء حملة الانتخابات الرئاسية في أمريكا نفسها.

المصدر: RT

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.