غوايدو بصدد مطالبة “مجموعة ليما” باستخدام القوة ضد “دكتاتورية مادورو”

يعتزم زعيم المعارضة الفنزويلية، خوان غوايدو، مطالبة دول “مجموعة ليما” باستخدام القوة للإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو، حسبما أورد مندوب فنزويلا لدى المجموعة، خوليو بورخيس.

وقال بورخيس في تغريدة على صفحته في تويتر، اليوم الأحد: “نعقد غدا لقاء مع مجموعة ليما في بوغوتا الكولومبية. سنطالب، مع الرئيس خوان غوايدو، بتعزيز الضغط الدبلوماسي واستخدام القوة ضد دكتاتورية مادورو”.

فيما ذكرت بوابة “كاراكول” الإخبارية الفنزويلية أن المعارضة تتوقع من “مجموعة ليما” تبني “حزمة من الخطوات الشديدة” ضد مادورو.

وكان غوايدو، وهو رئيس البرلمان المعارض الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا لفنزويلا، قال، السبت، إنه سيشارك في لقاء المجموعة الذي يعقد في العاصمة الكولومبية بوغوتا، يوم 25 فبراير.

وتم تشكيل “مجموعة ليما” يوم 8 أغسطس 2017 في عاصمة بيرو، حيث وقع ممثلو 12 دولة (كندا، الأرجنتين، البرازيل، كولومبيا، كوستاريكا، غواتيمالا، هندوراس، المكسيك، بنما، باراغواي، بيرو، تشيلي) إعلانا مشتركا حول عدم اعترافهم بالجمعية الدستورية الفنزويلية التي جرى عقدها بمبادرة من الرئيس نيكولاس مادورو من دون إجراء استفتاء مسبق.

ومنذ إعلان غوايدو، يوم 23 يناير الماضي، نفسه رئيسا للدولة لفترة صلاحيات “الحكومة المؤقتة” قبل إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، تشهد فنزويلا مواجهة سياسية حادة بين الرئيس مادورو والمعارضة. وسبق أن أعلنت عشرات من الدول الغربية، وفي مقدمتها الولايات المتحدة، اعترافها بغوايدو رئيسا مؤقتا لفنزويلا، فيما أكدت روسيا والصين وعدد من الدول الأخرى دعمها لمادورو باعتباره رئيسا دستوريا لبلاده.

ووصف الرئيس مادورو الأحداث الأخيرة بأنها محاولة انقلاب على السلطة الشرعية.

المصدر: تاس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.