لافروف ينتقد تمديد العقوبات الأوروبية ضد روسيا

انتقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قرار تمديد العقوبات الأوروبية ضد بلاده، وقال إن بروكسل استسلمت مجددا للنزعة المعادية لروسيا في أوروبا.

وجاء تصريح لافروف خلال لقاء عقد في موسكو اليوم الخميس مع ممثلي جمعية الأعمال الأوروبية، وأضاف: “للأسف لا يدعم الجميع في أوروبا فكرة تطبيع العلاقات مع روسيا، حيث لا تتوقف الحملة المناهضة ضد بلادنا، لا يتوقفون عن تقديم بلدنا كتهديد استراتيجي للأمن الأوروبي”.

وأضاف الوزير، أن محاولات إضعاف الاقتصاد الروسي والحد من نموه باءت بالفشل، حيث نجحت روسيا بتجاوز العقوبات، وفتح آفاق جديدة أمام قطاع الأعمال.

وردا على سؤال حول الإجراءات الروسية الجوابية والعراقيل التي تضعها أمام تطوير التعاون مع قطاع الأعمال الأوروبي، قال لافروف: “أتريدون منا رفع عقوباتنا كي تبقوا أنتم على عقوباتكم! يجب التخلي عنها كأدوات ضغط دولي”.

وكمثال على العلاقات الاقتصادية والتجارية المتينة، أشار لافروف إلى العلاقات بين روسيا والصين، والتي وصفها بأنها بلغت مستوى مميزا، إذ قفز حجم التبادل التجاري العام الماضي فوق حاجز الـ100 مليار دولار.

وفي مطلع الأسبوع الجاري، قالت رئيسة الدبلوماسية الأوروبية فيديريكا موغيريني، إن عقوبات جديدة ضد روسيا بسبب أحداث مضيق كيرتش، والتي احتجزت موسكو خلالها سفنا أوكرانية لانتهاكها حدود روسيا، يمكن أن يفرضها الاتحاد الأوروبي خلال الأسبوعين القادمين، ما لم تحدث تغييرات إيجابية من قبل الجانب الروسي.

كذلك كشف مصدر في بروكسل الأربعاء الماضي لوكالة “نوفوستي”، عن أن الاتحاد الأوروبي وافق مبدئيا على تمديد عقوباته ضد شخصيات روسية لمدة ستة أشهر أخرى، والتي كانت قد فرضت بحجة “خرق السلامة الإقليمية لأوكرانيا”.

المصدر: وكالات روسية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.