ضابط روسي في سوريا: نحن أملهم الأخير

صرح مسؤول في المركز الروسي للمصالحة في سوريا بأن المركز يساعد المواطنين السوريين في الحصول على معلومات عن مصير أقربائهم.

وقال رئيس فرع درعا لمركز المصالحة العقيد إيغور فيدوتوف في تصريحات صحفية: “تلقينا أكثر من 500 طلب من المواطنين حتى اللحظة. لا يمكننا أن نحطم أملهم الأخير في معرفة مصير أقربائهم وحل بعض المشاكل الأخرى. المركز ينظم أسبوعيا استقبال المواطنين الذين يستنجدون بنا في أمور لا مقدرة لهم على حلها بأنفسهم”.

وأشار فيدوتوف إلى أن السلطات المحلية لم تتكيف بعد مع متطلبات مرحلة ما بعد الحرب، وكثرة المشاكل التي تواجهها لا تترك لها مجالا أحيانا لمعالجة طلبات المواطنين، الذين يريدون معرفة مصير أقربائهم المفقودين، ويريدون حل قضايا تتعلق بالملكية والسكن والمصالحة وتسوية أوضاع أقربائهم”.

وأوضح أن معظم الطلبات التي يتلقاها المركز من المواطنين تنطوي على الاستعانة بالجانب الروسي في البحث عن المفقودين والمختطفين والمعتقلين.

وذكر فيدوتوف أن الفرع الذي يترأسه لا يراجعه أهالي درعا فحسب، بل يتوافد عليه مواطنون من السويداء والقنيطرة ودير الزور وحلب وريف دمشق أيضا.

المصدر: نوفوستي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.