روسيا ترحب بفكرة عقد مؤتمر للجاليات الأفغانية في موسكو

أعربت الخارجية الروسية عن تقديرها الكبير لمبادرة قيادة الجاليات الأفغانية بفكرة عقد مؤتمر في موسكو حول التسوية في بلادهم، موضحة أنه لا ينبغي خلط الحدث بجلسات بصيغة موسكو للمشاورات.

وقالت الخارجية الروسية إن “الجانب الروسي يرحب بمبادرة المجتمع المدني الأفغاني، وأنه يرى أن الاتصال المباشر بين الأفغان أنفسهم يمكن أن يجعل الحوار السياسي في أفغانستان شاملا، وأن يفتح الطريق لمشاركة المعارضة المسلحة الأفغانية.. إن الاجتماع القادم، في جوهره، يحي مبدأ عملية السلام التي أقرها المجتمع الدولي”.

وذكرت الخارجية الروسية أن زعماء سياسيين نافذين في أفغانستان، وكذلك ممثلو حركة طالبان سيشاركون في الاجتماع، مشيرة إلى أن الهدف من المؤتمر هو تشكيل أساس لإطلاق عملية السلام في أفغانستان بمشاركة الحركات السياسية الرئيسية في البلاد.

وأشارت إلى أنه وبالرغم من ذلك، فإن هناك “قوى تسعى إلى إفشال عقد هذا الحدث المهم، ولا تنفك عن نشر دعوات وهمية عبر الإنترنت إلى المؤتمر.. علاوة على ذلك، يُزعم أنه (تحت ستار) المؤتمر الأفغاني سيعقد اجتماع منتظم على صيغة موسكو للمشاورات حول أفغانستان، وأنه سيشارك فيه ممثلون رسميون لدول الإقليم.. مع كل المسؤولية نعلن أن هذه التخمينات لا علاقة لها بالواقع “.

وسيتم عقد مؤتمر حول التسوية في أفغانستان يومي 5-6 فبراير في موسكو، ودعي ممثلون عن الحكومة الأفغانية والمعارضة وأعضاء من حركة طالبان.

وسيفتح المؤتمر أبوابه أمام ممثلي الجاليات الأفغانية في بلدان رابطة الدول المستقلة (دول الاتحاد السوفيتي سابقا) وأوروبا وممثلين من إيران وباكستان. ومن المخطط تنظيم تبادل حر للآراء حول الوضع في أفغانستان.

وعلق رئيس الوزراء الأفغاني عبد الله عبد الله على انعقاد المؤتمر، قائلا إنه يمكن أن يكون خطوة نحو إطلاق عملية السلام في الجمهورية.

المصدر: تاس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.