مدريد وبرلين تعلقان على وقف العمل بمعاهدة الصواريخ

قال وزير الخارجية الإسباني جوزيب بوريل، إن تعليق العمل بمعاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة، يعتبر من الأنباء السيئة، ويضيف عدم الاستقرار، إلى الوضع السائد في العالم.

وكتب بوريل في تغريدة على تويتر: “تعليق أحد أهم الاتفاقيات النووية التي وقعت خلال الحرب الباردة، يعتبر خبرا سيئا، وهو يضيف عدم الاستقرار إلى السيناريو الدولي”.

وفي تعليق الخارجية الألمانية على نبأ، خروج روسيا مع المعاهدة، قال مصدر في الوزارة، إن هذا التصرف، لم يثر الاستغراب، لأن المعاهدة، تفقد عمليا “قوتها في حال انتهاك بنودها من قبل أحد الأطراف”.

ويوم الجمعة، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، وقف التزام بلاده بمعاهدة الصواريخ، اعتبارا من الـ 2 فبراير.

وردت روسيا، بشكل مماثل، وأعلن الرئيس فلاديمير بوتين اليوم خلال اجتماع مع وزيري الدفاع سيرغي شويغو، والخارجية سيرغي لافروف، أن موسكو توقف العمل بالمعاهدة، لكنها تبقى مستعدة للمفاوضات، عندما “تنضج” الولايات المتحدة لذلك.

المصدر:  تاس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.