واشنطن لم تحرق كل الجسور مع مادورو

أعلن المبعوث الأمريكي لشؤون فنزويلا إليوت أبرامز الأربعاء، أن بلاده تحتفظ بقناة دبلوماسية مع حكومة الزعيم الفنزويلي نيكولاس مادورو، رغم إقرارها بعدم شرعيتها.

وقال أبرامز: “لدينا اتصالات مع نظام الأمر الواقع، وأعني بذلك نظام مادورو. لدينا اتصالات معه لأننا قلقون حيال مسائل مثل سلامة الأمريكيين”.

وأضاف: “لدينا منذ زمن طويل وفي بلدان كثيرة اتصالات مع أشخاص لا يتمتعون باعترافنا الدبلوماسي، ولا ضير في ذلك عندما يتعلق الأمر بمصلحة الولايات المتحدة”.

وأشار أبرامز إلى أن الإدارة الأمريكية قلقة حيال “آلاف الأمريكيين في فنزويلا، وهذا هو همها الأول”.

وكان رئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية المعارض خوان غوايدو قد أعلن نفسه رئيسا مؤقتا لفنزويلا قبل أسبوع، وحصل على اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وردّا على ذلك، قطع مادورو العلاقات مع واشنطن وأمر بمغادرة جميع الدبلوماسيين الأمريكيين، لكن واشنطن تجاهلت الطرد، بذريعة أن مادورو لم يعد يمثل السلطة الشرعية، وأكدت أن أبواب سفارتها في كاراكاس ستبقى مفتوحة.

المصدر: أ ف ب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.