حلف شمال الأطلسي يتمنى عقد اجتماع جديد لمجلس “روسيا – الناتو”

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة لدى حلف شمال الأطلسي، كاي بايلي هاتشيسون، أن الحلف يتمنى عقد لقاء جديد لمجلس “روسيا – الناتو” في وقت قريب.

وقالت هاتشيسون، اليوم الأربعاء، متحدثة عن آفاق عقد اجتماع جديد للمجلس: “لم يعط الجانب الروسي موافقته بعد، لكننا في الناتو نأمل في أن يكون بإمكاننا فعل ذلك في أقرب وقت”.

وفي ديسمبر الماضي، أكد الأمين العام للحلف، ينس ستولتنبيرغ، استعداد الناتو لمواصلة حواره مع موسكو، في إطار مجلس “روسيا – الناتو”، حول مصير المعاهدة الروسية الأمريكية الخاصة بالقضاء على الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

وعقدت الجلسة الأخيرة للمجلس أواخر شهر أكتوبر الماضي، ونوقش خلالها موضوع “معاهدة الصواريخ”، إلى جانب قضايا أخرى.

وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء، أعلنت نائبة وزير الخارجية الأمريكي، أندريا تومبسون، أن الولايات المتحدة تبدأ عملية الانسحاب من “معاهدة الصواريخ”، اعتبارا من يوم 2 فبراير المقبل، مبررة ذلك بغياب تقدم في “عودة” روسيا إلى الالتزام ببنودها.

من جهتها، ذكرت هاتشيسون أنه “ستكون لدى روسيا 6 أشهر قبل انسحاب الولايات المتحدة نهائيا من المعاهدة”، مشيرة إلى أن ذلك سيكون الموعد الأقصى لموسكو “لتثبت التزامها بالمعاهدة”.

وفي ختام مشاورات روسية أمريكية في جنيف حول موضوع المعاهدة، أمس الثلاثاء، قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، إن الجانب الأمريكي لا يرغب في اتخاذ موقف بناء على المقترحات الروسية بشأن معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، مؤكدا أن واشنطن تنسف المعاهدة وستكون مسؤولة عن تبعاتها.

المصدر: نوفوستي + وكالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.