سفير بريطانيا السابق لدى دمشق: الدول العربية باستثناء واحدة مستعدة لعودة سوريا إلى حضن الجامعة

أعرب سفير بريطانيا السابق لدى دمشق، بيتر فورد، عن اعتقاده بأن جميع الدول العربية باستثناء واحدة مستعدة اليوم لقبول عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية.

وقال فورد، في حديث إلى وكالة “نوفوستي” الروسية اليوم السبت، ردا على سؤال حول إمكانية استئناف عضوية دمشق في الجامعة: “أعتقد أن جميع الدول العربية مستعدة اليوم لقبول عودة سوريا، ربما باستثناء قطر التي دعمت جماعة الإخوان المسلمين على مدى سنوات وتدير حملة تحريض ضد الحكومة السورية”.

وقال الدبلوماسي السابق إن عودة سوريا إلى الجامعة العربية لن ترضي الدوحة بسبب تمويلها لمسلحين في إدلب، مضيفا أن معارضة قطر لن تمنع الدول الخليجية الأخرى من استئناف العلاقات مع دمشق .

وفي معرض تعليقه على موقف السعودية بشأن الموضوع، أشار فورد إلى أن الرياض التي تتعرض لضغوط قوية على خلفية الحرب في اليمن وقضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي لا تستطيع أن تسمح لنفسها بالتعرض لعزلة وستضطر إلى “البحث عن أصدقاء جدد في دمشق”.

وشهدت الفترة الأخيرة ما يعتبره الكثير من المحللين بدء عملية تطبيع العلاقات بين سوريا ومحيطها العربي، إذ وصل الرئيس السوداني عمر البشير في وقت سابق من ديسمبر الجاري دمشق والتقى الرئيس الأسد، وتلا ذلك إعادة فتح الإمارات سفارتها لدى دمشق وتأكيد البحرين استمرار عمل سفارتها في العاصمة السورية.

المصدر: نوفوستي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.