هؤلاء الثلاثة يمتلكون مفاتيح سوق النفط وليست العجوز “أوبك”

فقدت منظمة “أوبك” سيطرتها على أسوق النفط، وباتت المجريات في هذه السوق الحيوية من الاقتصاد العالمي تتحدد من قبل ثلاث شخصيات، وذلك عبر إطلاق التصريحات أو التغريدات.

وذكرت وكالة “بلومبرغ” في مقال تحليلي نشرته أمس الأحد، أن قيادات ثلاثة أكبر منتجين للنفط في العالم وهم الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب إلى جانب ولي العهد السعودي الأمير بن سلمان، سيؤثرون على مسار أسعار النفط في 2019 وما بعد ذلك.

وقالت الوكالة الاقتصادية إنه في الوقت الذي تكافح فيه منظمة “أوبك” لتوحيد الصف، تهيمن الولايات المتحدة وروسيا والسعودية على إنتاج النفط العالمي، حيث يتجاوز إنتاج الدول الثلاث من الذهب الأسود إنتاج 15 عضوا في “أوبك”.

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة وروسيا والسعودية تضخ النفط حاليا بمعدلات قياسية وبمقدور كل واحد منها زيادة الإنتاج في 2019، رغم أنها لا تفضل هذا الخيار.

ووفقا لبيانات “بلومبرغ” فإن إنتاج روسيا من الخام والمكثفات والغاز الطبيعي المسال يبلغ 12.3 مليون برميل يوميا، فيما يبلغ إنتاج السعودية 12.2 مليون برميل يوميا، بينما وصل إنتاج الولايات المتحدة إلى 15.2 مليون برميل يوميا.

رسم بياني يقارون بين إنتاج روسيا والسعودية والولايا المتحدة من الخام والمكثفات والغاز الطبيعي المسال وإنتاج منظمة “أوبك”

وأضافت أن موسكو والرياض قادتا مجموعة الدول المنتجة للنفط المنضوية تحت راية “أوبك+” في يونيو الماضي لتخفيف القيود التي كانت مفروضة على إنتاج النفط منذ بداية 2017، وبعد ذلك رفع كلا البلدين إنتاجهما من الخام إلى مستويات قياسية أو قريبة منها.

في الوقت نفسه ارتفع الإنتاج الأمريكي بشكل غير متوقع، وتزامن ذلك مع إعادة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض العقوبات على صادرات النفط الإيراني ما يعد مؤشرا على احتمال حدوث عجز في معروض النفط، لكن المخاوف في أسواق النفط من ذلك تبددت مع زيادة في مخزونات النفط في الدول المتقدمة بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وعن تأثير هذه الدول الثلاث في سوق النفط، أشارت “بلومبرغ” إلى أن السعودية، التي تعتمد على عائدات النفط بشكل كبير، قررت خفض صادراتها بنحو 500 ألف برميل في اليوم الشهر المقبل مع انخفاض أسعاره في السوق.

كما كان لتغريدات ترامب وانتقاده منظمة “أوبك” لخفض الإنتاج تأثيرا ملحوظا على الأسعار، حيث انخفضت الأسعار في كل مرة كان الرئيس الأمريكي يطلق تغريدة بهذا الشأن.

فيما رأت الوكالة أن تصريح الرئيس بوتين عن أن سعر برميل النفط عند 70 دولارا يناسب روسيا، مؤشر على أن “موسكو قد تقرر عدم تمديد خفض الإنتاج خلال اجتماع أوبك+ الشهر القادم”، لكنها ستواصل التعاون والتنسيق مع الرياض في سوق النفط في 2019.

المصدر: “بلومبرغ”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.