روسيا لن تتوانى عن العودة إلى ليبيا فور استتباب الوضع فيها

أكد النائب الأول لرئيس ديوان الحكومة الروسية سيرغي بريخودكو أن استتباب الأمن وتشكيل هيئات السلطة في ليبيا، شرط أساسي لعودة الشركات الروسية إليها.

وقال بريخودكو عضو الوفد الروسي إلى مؤتمر باليرمو حول ليبيا: “بالنسبة للتعاون التجاري والاقتصادي مع ليبيا، يبقى استتباب الأمن وتشكيل هيئات موحدة للسلطة في ليبيا، الشرط الأساسي لانخراط الشركات الروسية في المشاريع الاستثمارية في هذا البلد”.

وأشار إلى أنه توجد مجالات كثيرة يمكن التعاون فيها بين روسيا وليبيا في الوقت الراهن، وبينها على سبيل المثال زيادة حجم التبادل التجاري.

وتابع: “يبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين حاليا حوالي 200 مليون دولار في العام، وهذا الرقم لا يتوافق مع الإمكانيات المتوفرة. هناك اهتمام كبير بالسوق الليبية من أوساط الأعمال الروسي، كما تتوفر الخبرة في مجال التعاون المجدي للطرفين”.

وأكد على استعداد روسيا لاستعادة الشراكة مع ليبيا في مختلف المجالات بعد توفر الظروف الملائمة لذلك. وقال، إن العمل جار في هذا المجال وتجرى الاتصالات على مختلف المستويات بين الجانبين.

المصدر: نوفوستي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.