تركيا على وشك دخول مواجهة مباشرة مع التنظيمات الإرهابية بسوريا

ذكرت صحيفة “الوطن” السورية أن اشتباكات تدور بين “الجبهة الوطنية للتحرير” المدعومة من تركيا و”النصرة” بعد سيطرة الأخيرة على بلدة كفر حمرة شمالي حلب ضمن “المنطقة منزوعة السلاح”.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصدر معارض مقرب من “الوطنية للتحرير” إن “هيئة تحرير الشام”، وهي “النصرة” سابقا، سيطرت على بلدة كفر حمرة  في “المنطقة منزوعة السلاح” شمالي حلب، وبذلك تصبح تركيا في مواجھة مباشرة مع “التنظيمات الإرھابية” التي رفضت الامتثال للبنود التركية وتسليم السلاح.

وبيّن المصدر أن “هيئة تحرير الشام” افتعلت خلافا مع “الوطنية للتحرير” بإقامة مقر لھا في كفر حمرة في انتهاك للاتفاق بينھما، الأمر الذي أدى إلى اشتباكات سقط خلالها أكثر من 25  قتيلا وجريحا في صفوف الطرفين.

وقال المصدر إن “هيئة تحرير الشام” تسعى للسيطرة على كامل “المنطقة منزوعة السلاح” على حساب الفصائل المدعومة من تركيا.

وأشار المصدر إلى أن التعزيزات التي استقدمتھا “هيئة تحرير الشام” و”الوطنية للتحرير” تدل على أن الصراع في طريقه للاشتعال مجددا.

وسبق أن خاضت “هيئة تحرير الشام” في الأشھر الأخيرة معارك ضد “جبھة تحرير سوريا” التي تضم فصيلي “نور الدين الزنكي” و”أحرار الشام الإسلامية” قبل اندماجھا في “الوطنية للتحرير”، في قرى وبلدات ريف حلب الغربي وصولا إلى مدينة دارة عزة.

من جهتهم أشار نشطاء إلى عودة الهدوء اليوم الأربعاء للمنطقة منزوعة السلاح، في محيط مدينة حلب من الجهتين الشمالية والغربية وتراجع وتيرة القتال حتى عقد اجتماع بين ممثلي الطرفين عبر وسطاء والتوصل لاتفاق ينص على وقف الاقتتال وعودة كل طرف لمواقعه.

المصدر: RT

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.