“نيويورك تايمز”: روسيا والصين تتنصتان على ترامب للتأثير في سياساته

نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين، أن المخابرات الروسية والصينية تتنصت على هواتف الرئيس دونالد ترامب الجوّالة غير المؤمنة، حين يتحدث مع أصدقائه القدامى.

وقالت الصحيفة إن بكين تستخدم ما تطلع عليه في هذه المكالمات للتأثير على السياسة الأمريكية.

ولفتت الصحيفة إلى أن ترامب تلقى تحذيرات من مساعديه مرارا وتكرارا، حول عدم أمان مكالماته عبر الهاتف الجوّال، وأن رجال مخابرات روسيا يتنصتون على محادثاته باستمرار، لكنهم يقولون إن الرئيس ما زال يرفض التخلي عن هواتفه المحمولة.

وذكر المسؤولون أن أجهزة المخابرات الأمريكية علمت من شخصيات في حكومات أجنبية ومن خلال اعتراض اتصالات بين مسؤولين أجانب أن الصين وروسيا تتنصتان على مكالمات الرئيس، فيما لم يرد البيت الأبيض بعد على طلبات التعليق على تقرير “نيويورك تايمز”.

ونقلت الصحيفة عن المسؤولين قولهم إن الصين تسعى لاستغلال المكالمات التي تعترضها لمعرفة كيف يفكر ترامب ومن الذي يأخذ برأيه والطريقة المثلى للتأثير عليه.

ووفقا للصحيفة فإن بكين تحاول استغلال ما تطلع عليه لوقف تصعيد الحرب التجارية الدائرة بين البلدين حاليا.

وقالت “نيويورك تايمز” نقلا عن مسؤولين أمريكيين إن المسؤولين الصينيين يعتمدون على رجال أعمال صينيين وآخرين لنقل الحجج ووجهات النظر إلى أصدقاء ترامب للتأثير عليه.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” قد كشفت في يونيو الماضي، أن دراسة اتحادية وجدت علامات على تجسس متقدم على هواتف محمولة قرب البيت الأبيض، ومواقع أخرى ذات حساسية العام الماضي.

المصدر: رويترز

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.