5 أسباب تجعل السعودية مهمة للغرب

بعد أن وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتراف السعودية بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بأنه “خطوة أولى إيجابية”، عاد وقال إنه “غير راض” عن الرواية السعودية، وأضاف قائلا إن فرض عقوبات أمر محتمل، ولكن إيقاف صفقة بيع الأسلحة للسعودية “سيضرنا أكثر مما يضرهم”.

وفي وقت سابق، تعهد ترامب بفرض “عقوبات قاسية” على السعودية إذا ثبتت مسؤوليتها عن مقتل خاشقجي.

وحينها، تعهدت السعودية بالرد على أي إجراءات عقابية تفرضها قوى غربية.

لكن هل هناك من الأسباب ما يجعل الأمر معقدا؟

1 – إمدادات النفط وأسعاره

يوجد في السعودية نحو 18 في المئة من الاحتياطي النفطي العالمي، وهي أكبر مصدر للنفط، بحسب منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك).

ويمنح ذلك الرياض قوة كبيرة وتأثيرا على الساحة العالمية.

فعلى سبيل المثال لو فرضت الولايات المتحدة ودول أخرى عقوبات، يمكن أن ترد السعودية بتقليص إنتاجها النفطي، الأمر الذي قد يؤدي إلى ارتفاع الأسعار.

وكان تركي الدخيل مدير عام قناة “العربية” السعودية قد حذر في مقال من أن فرض عقوبات على بلاده قد يؤدي إلى كارثة اقتصادية على العالم كله.

وكتب يقول “إذا كان وصول سعر البرميل إلى 80 دولارا قد أغضب ترامب، فلا يجب استبعاد أن يقفز السعر إلى 100 و200 وربما ضعف

ذلك”.

2 – التعاقدات العسكرية

كانت الميزانية العسكرية السعودية ثالث أكبر ميزانية دفاعية في العالم عام 2017 ، بحسب معهد بحوث ستوكهولم للسلام.

وقد وقعت الرياض اتفاقا لشراء أسلحة من الولايات المتحدة قيمته 110 مليارات دولار، مع احتمال ارتفاع القيمة إلى 350 مليار دولار خلال عشر سنوات. ووصف البيت الأبيض الاتفاق بأنه أكبر اتفاق منفرد في تاريخ الولايات المتحدة.

ومن بين الدول الأخرى التي تمد السعودية بالسلاح بريطانيا وفرنسا وألمانيا.

وهدد الدخيل في مقاله أنه في حالة فرض عقوبات فإن الرياض سترد بالتوجه لروسيا والصين للحصول على ما يلزمها من السلاح.

3 – الأمن والإرهاب

تؤكد الدول الغربية أن السعودية تلعب دورا حيويا في حفظ الأمن في الشرق الأوسط ومكافحة التطرف والإرهاب.

ودافعت رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي عن الإبقاء على علاقة وثيقة مع السعودية رغم اتهام قواتها بارتكاب جرائم حرب في اليمن، مشيرة إلى أن الرياض “تساعد في أن يظل الناس في الشوارع البريطانية آمنين”.

وتشارك السعودية في التحالف العالمي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وشكلت الرياض في العام الماضي تحالفا إسلاميا لمكافحة الإرهاب ضم 40 دولة إسلامية.

وقال الدخيل في هذا الشأن إنه إذا تم فرض عقوبات سيصبح “تبادل المعلومات بين الرياض وأمريكا والدول الغربية شيئا من الماضي”.

4 – تحالفات إقليمية

تتعاون السعودية بشكل وثيق مع الولايات المتحدة في مواجهة النفوذ الإيراني حيث تخوض القوتان السنية والشيعية في المنطقة نزاعات بالوكالة منذ عقود.

ففي سوريا، تدعم السعودية المتمردين الذين يحاولون الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد، بينما تعمل إيران بالتعاون مع روسيا على دعمه.

وحذر الدخيل في مقاله من أن أي عقوبات أمريكية ستؤدي إلى تحسن العلاقات مع روسيا واتفاقات سلاح جديدة واحتمال “تقارب مع إيران وربما مصالحة معها”.

5 – التجارة والاستثمار

وقال الدخيل أيضا إنه قد يتم حرمان الشركات الأمريكية من الوصول إلى السوق السعودي.

وبلغت قيمة تجارة السلع والخدمات الأمريكية مع السعودية 46 مليار دولار في عام 2017 بفائض لصالح الولايات المتحدة قدره 5 مليارات دولار.

وتقدر وزارة التجارة الأمريكية أن التجارة الثنائية مع السعودية وفرت نحو 165 ألف فرصة عمل في الولايات المتحدة خلال عام 2015.

وفي أغسطس/ آب الماضي، جمدت السعودية أي اتفاقات تجارية جديدة مع كندا لما وصفته بتدخلها في شؤونها الداخلية، ووصفت دعوة أوتاوا لإطلاق سراح ناشطات معتقلات في السعودية بأنها انتهاك للسيادة السعودية.

كما قررت الرياض إعادة الآلاف من الطلبة السعوديين الذين يدرسون بتمويل حكومي في الجامعات الكندية.

المصدر: بي بي سي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.