خبير عسكري: الغواصات النووية الروسية تتفوق على الأمريكية

كشف خبير روسي أن الغواصات النووية من الجيل الرابع سلسلة “ياسن-إم” الروسية و”فرجينيا” الأمريكية، تتساوى من حيث مستوى الكتمان (السرية) ولكنها تختلف في القدرات القتالية.

وأشار الخبير العسكري الروسي، إيغور كودرين، القائد السابق لغواصة نووية، إلى أن مستوى ضجيج الغواصات الروسية يساوي مستوى ضجيج الأمريكية، وقال: “في العهد السوفيتي، كان لدينا قاعدة ضعيفة في علم الصوتيات، لذلك لم نتمكن من منافسة الأمريكيين. أما الآن فيمكننا ذلك”.

ويفترض كودرين أن الامكانات القتالية للغواصة النووية “ياسن-إم” تتفوق بعض الشيء على الأمريكية “فيرجينيا”، وذلك لأن قدرة الغواصة الروسية لا تقتصر على إصابة الغواصات الصاروخية الاستراتيجية، بل وأيضا أهداف فوق سطح الماء وأهداف برية.

وبالإضافة إلى هذا، تستطيع الغواصة الروسية، وهي أضخم، الغطس 100 متر أعمق من الأمريكية، ولكنها عند ذلك تفقد بعض سرعتها. كما أن الغواصات الروسية أكثر آلية ما يقلل طاقمها إلى النصف.

يذكر أن أول غواصة نووية من سلسلة “ياسن-إم” (سفيردلوفسكK-560) دخلت الخدمة الفعلية عام 2013، في حين دخلت أول غواصة من سلسلة “فرجينيا” الخدمة الفعلية عام 2004. وحاليا، أنجز بناء غواصتين من مجموع سبع غواصات “ياسن-إم”، و17 غواصة فرجينيا من مجموع 66 مقرر إنتاجها.

المصدر: لينتا. رو/RT

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.