انتخابات البرازيل.. تضاؤل حظوظ المرشح حداد اللبناني الأصل

تعهد جايير بولسونارو المرشح اليميني في انتخابات الرئاسة البرازيلية بتقليص حجم الحكومة وخفض الضرائب على المرتبات وخصخصة شركات حكومية كثيرة في البلاد.

وجاءت تصريحات بولسونارو أثناء احتفاله بتصدره سباق الرئاسة متقدما على منافسه اليساري فرناندو حداد في الجولة الأولى التي جرت في البلاد أمس الأحد.

وفي شريط مصور نشره على صفحته في فيسبوك قال بولسونارو إنه كان سيحسم سباق الرئاسة بحصوله على أغلبية الأصوات لو لم يحدث عطل في أجهزة التصويت.

وقال: “أنا واثق من أنه لو لم تحصل هذه (المشاكل في أجهزة التصويت)، لكنا عرفنا منذ هذه الليلة اسم رئيس الجمهورية. حريتنا على المحك”.

وحصل بولسونارو الكابتن السابق في الجيش البرازيلي على 46% من الأصوات مقابل 29% حصل عليها منافسه فرناندو حداد مرشح حزب العمال اليساري اللبناني الأصل (حزب الرئيس الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا) وسيتنافس المرشحان في الجولة الثانية من الانتخابات التي ستجري في الـ28 من أكتوبر.

وأضاف بولسونارو: “لقد أبلغنا عن مشاكل كثيرة في أجهزة التصويت (…) لا يمكننا البقاء من دون أن نقول شيئا. سنطلب من المحكمة الانتخابية العليا حلولا”.

وما إن أعلنت السلطات الانتخابية النتائج الأولية للجولة الأولى حتى احتشد جمع من أنصار بولسونارو أمام مقر المحكمة الانتخابية العليا مرددين هتافات منها: “تزوير، تزوير، تزوير”.

ويعارض كثير من الناخبين البالغ عددهم الإجمالي 147 مليونا شخص بشدة بولسونارو الذي يطلق باستمرار تصريحات مهينة للنساء والمثليين جنسيا والفقراء، كما يبدي إعجابه بالحكم الديكتاتوري العسكري (1964-1985).

المصدر: رويترز + أ ف ب/RT

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.