لأول مرة.. فرقاطة روسية تسقط أهدافا جوية تدريبية في القطب الشمالي

أجرت فرقاطة “الأميرال غورشكوف” تدريبات عسكرية على إسقاط الأهداف الجوية في منطقة القطب الشمالي.

واستخدمت السفينة خلال التدريبات منظومة “بوليمنت-ريدوت” القادرة على تدمير الأهداف الجوية على مدى 150 كيلومترا وارتفاع حتى 30 كيلومترا.

وجاء في بيان صدر عن المكتب الصحفي للأسطول الشمالي الروسي، أن أفراد طاقم السفينة دمروا بنجاح، 3 مرات، أهدافا جوية تدريبية محلقة على ارتفاعات مختلفة، باستخدام الصواريخ المضادة للجو. كما دمرت السفينة هدفا بحريا يحاكي سفينة حربية معادية.

يذكر أن فرقاطة “الأميرال غورشكوف” وصلت، في 8 سبتمبر الماضي، إلى بحر “بارنتس” لتنضم إلى سفن الصواريخ في الأسطول الشمالي الروسي، وذلك بعد أن بدأت، في 28 يوليو الماضي، خدمتها في البحرية الروسية. وتعتبر الفرقاطة أول سفينة حربية في الأسطول الشمالي الروسي يتم تزويدها بصواريخ “كاليبر” المجنحة بعيدة المدى.

وتبلغ إزاحة فرقاطة “الأميرال غورشكوف” من مشروع 22350 نحو 4.5 طنا، وطولها 135 مترا وعرضها 15 مترا. وتزود السفينة بمدفع “أرمات” الأوتوماتيكي عيار 130 ملم، ومنصات صواريخ “كاليبر” المضادة للسفن، ومنظومة الصواريخ المضادة للجو من طراز “بوليمنت-ريدوت”.

ويتوقع أن تتسلم البحرية الروسية مستقبلا 8 فرقاطات حديثة من هذا المشروع.

المصدر: سلاح روسيا/RT

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.